التعبير نت...
احد مواقع شبكة التغيير للإعلام

الناشر: عرفات مدابش
رئيس التحرير: وائل حزام
التعبير نت > رأي وموقف

واجبات الشباب تجاه وطنهم

2010/03/08 الساعة 17:17
سلطان علي النويره

 

يمثل الشباب الدعامة الأساسية لأي بلد ، وعمادها الذي تنهض به ، وهم عصاها التي عليها تتوكأ وبهم تسير نحو التقدم والحضارة ، حيث يقول الشاعر –  وطني آثرت لك الشباب  كأنه الزهر الندي .

لكن مع الأسف الشديد تظهر عند بعض الشباب معضلة تتمثل في أنهم لا يفهمون دورهم الحيوي العظيم في بناء أوطانهم والتفاخر بها  ولا يمارسون ذلك الدور ، فيتركون عقولهم رهينة لبعض الأشرار الحاقدين على وطنهم من خلال الاختلاط وتصديق ما يشاع وما يشوه الوطن ، فيؤثر ذلك على تصرفاتهم بشكل سلبي .

انه من الأمر الهام أن كل شاب وشابه يجب أن يعلم جيدا بأنه يمثل بلده في كل كلمه وكل سكنه يقوم بها وفي كل مبادرة يبادرها سواء كان على ذلك داخل اليمن أو خارجه ، عندها فقط سنتمكن كشباب من أن نعمل بكل عزم وقوه عندما يتيقن كل منا بأنه سفير فوق العادة لبلده .

نريد أن تبتعد عن أصحاب النفوس المأزومة ، ونريد أن تبتعد عن مثيري الفتن والقلاقل ، لا نبتعد عن هؤلاء ونلزم الصمت بل ونعمل على توعيه أمثالنا من الشباب بمخاطر هؤلاء ونجعل من أنفسنا أداه للتوعية ولخدمه الوطن ، والعمل على الرد على كل من تسول له نفسه محاوله زعزعه امن الوطن .

إن الذين يؤمنون بالعمل والمثابرة لا يستسلمون بسهوله أمام التحديات والمعوقات التي تواجههم ويعملون ليل نهار من اجل رفعه راية دينهم ووطنهم ، فيا شباب مشوار النجاح في الحياة طويل ومليء بالمعوقات والإحباطات والحجارة ، ولكن بدلاً من أن نتعثر بهذه الحجارة فلنجمعها معاً لنبني بها سلم النجاح .

وأقول لمن ينتظرون من أوطانهم أن تقدم لهم شيئاً حتى يتفضلوا عليها بتقديم مبادراتهم وانجازاتهم لها ، نقول لو كان احدنا في بيته ودخل احد عليه ليعتدي عليه فهل سيدافع عن أهل بيته ؟؟ بالتأكيد نعم ، كذلك الأوطان نتفانى في التغني لها والاستعداد لفدائها بأرواحنا سواء من   ( تمرد ، أو انفصال ) أو أي اعتداء خارجي .

إن مشكله الشباب انحرافاتهم فكريه تبدأ من نقطه عدم فهمه للواجبات المترتبة عليه ، وانه إن لم يحصل على بعض حقوقه فلن يؤدي ما عليه من واجبات بل ويحاول الشغب والتمرد ويظهر بصوره الخائن لوطنه هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى يدخل عليه الفكر الضال من حيث انه يعمل هذا الشاب من اجل نصره دينه ووطنه بشكل خاطئ ( عكس التيار ) ، والسبب في ذلك عدم اختياره الصحيح أو أهله (إذا كان قاصراً) لمصادر تلقيه ومخالطه أصحاب الأفكار التخريبية مما أشكل عليه أمور دينه ودنياه .

في الأخير نقول بأن على كل منا واجب ديني ووطني لو قمنا بتأديته على وجهه الأكمل سنصعد جميعاً بأوطاننا إلى الأفق حيث التميز والإبداع .

al-nwirh2@hotmail.com

Bookmark and Share
الرئيسية | حول التعبير | ارسل مقالاً | اتصل بنا
Powered By SSC